منوعات

السفير الإماراتي لدى واشنطن يطمئن الأمريكيين على أسرارهم العسكرية


السفير الإماراتي لدى واشنطن يطمئن الأمريكيين على أسرارهم العسكرية

AFP

نقلت صحيفة وول ستريت جورنال عن السفير الإماراتي في الولايات المتحدة يوسف العتيبة تشديده على تقيد بلاده بالتزاماتها في حماية التكنولوجيا العسكرية الأمريكية على مختلف الأصعدة.

واستشهد العتيبة في الحديث الذي نقلته الصحيفة بسجل بلاده الحافل والمتسق في”حماية التكنولوجيا العسكرية الأمريكية، سواء في التحالفات التي خدمنا فيها جنبا إلى جنب مع الجيش الأمريكي، أو داخل الإمارات، حيث تم نشر مجموعة واسعة من الأصول العسكرية الأمريكية الحساسة لسنوات عديدة”.

وكانت صحيفة وول ستريت جورنال قد نقلت عن مسؤولين أمريكيين أن واشنطن تسعى  للحصول على ضمانات لبيع أسلحة بقيمة 23 مليار دولار على خلفية نزاعم بتوسيع الإمارات لتعاونها الأمني والتكنولوجي مع الصين.

ونقلت الصحيفة في تقرير بالخصوص عن مسؤولين أمريكيين مطلعين على التقارير السرية، أن أجهزة الاستخبارات الأمريكية رصدت في الأسابيع الأخيرة طائرتين تابعتين للجيش الصيني هبطتا في الإمارات وأفرغتا حمولة من مواد غير محددة.

ونُسب للمسؤولين الأمريكيين إشارتهم إلى أن رحلات النقل الجوي إلى جانب علامات أخرى على تعاون أمني ناشئ  بين الصين والإمارات، التي وُصفت بأنها أحد حلفاء الولايات المتحدة في منطقة الخليج “أثارت قلق الولايات المتحدة، وألقت شكوكا جديدة حول بيع أسلحة أمريكية للإمارات بمليارات الدولارات”.

وذُكر أن إدارة الرئيس جو بايدن أكدت في أبريل الماضي بعد عملية مراجعة أنها ستمضي قدما في بيع نحو 50 طائرة مقاتلة من طراز “إف – 35” و18 طائرة مسيرة وذخيرة متطورة بقيمة 23 مليار دولار، كانت جرت الموافقة عليها جميعا في الساعات الأخيرة من ولاية الرئيس السابق دونالد ترامب.

ومع ذلك، نقلت الصحيفة عن المسؤولين أن الإشارات على توسيع العلاقات بين بكين وأبوظبي، ألقت بظلالها على مستقبل الصفقة، وأن الولايات المتحدة تسعى للحصول على ضمانات بشأن الأسلحة، بما في ذلك أن الإمارات لن تسمح للصينيين أو غيرهم بالوصول إلى أحدث تقنيات الحرب الأمريكية.

المصدر: وول ستريت جورنال





Source link

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى