اخبار ليبيا اليوم

السفير الأمريكي: واشنطن والمجتمع سيوقعان عقوبات على من يشكك في نتائج الانتخابات


وصف السفير والمبعوث الأميركي الخاص إلى ليبيا ريتشارد نورلاند، الانتخابات بأنها مفتاح الاستقرار الوحيد في ليبيا، مؤكداً دعم الولايات المتحدة للعملية الانتخابية المقرر إجراؤها في 24 ديسمبر، وللشعب الليبي لضمان إنجازها في موعدها.

وأثنى نورلاند في لقاء مع قناة “218NEWS”، على جهود المفوضية الوطنية العليا للانتخابات، واصفاً المفوضية بأنها “مؤسسة تقنية وتعمل بمهنية عالية، وقد مهّدت الطريق بكفاءة عالية لإجراء الانتخابات في موعدها”.

وعن احتمالات عرقلة إجراء الانتخابات، أكد نورلاند أن الولايات المتحدة والمجتمع الدولي سيتخذان الموقف اللازم لمعاقبة أي شخص يدعو إلى العنف، قبل وأثناء أو بعد الانتخابات، وجزم بحتمية اتخاذ ردود الفعل المناسبة تجاه أي شخص يسير في طريق تعطيل الانتخابات.

وأضاف نورلاند أن الولايات المتحدة لا تُفكّر في الوقت الحالي في فرض العقوبات على أي شخص بعينه حالياً، بل على مَن هم مستعدون لإثارة العنف أو الدعوة إليه، إما لإعاقة سير الانتخابات عندما تنطلق، أو للتشكيك في النتائج بعد ظهورها.

وأعرب نورلاند عن ثقة الولايات المتحدة من إجراء انتخابات ناجحة قبل حلول العام الجديد، مؤكداً أن إيجاد حكومة منتخبة ديمقراطياً في ليبيا، سينتج عنه توزيع أكثر عدلاً للثروة، وسيضع الشعب الليبي في مكانة أفضل، وأكثر ازدهاراً.

واختتم نورلاند بتعبيره عن تقدير الإدارة الأميركية للجنة 5+5؛ لما قامت به من إعداد خطط عمل متوازنة وتدريجية لخروج القوى والمقاتلين الأجانب والمرتزقة.





مصدر الخبر

زر الذهاب إلى الأعلى