اخبار ليبيا اليوم

الروياتي لـ”المشري”: أنت لست خصماً نزيهاً أو ممثلاً حقيقياً لصوت الناس


انتقد أحمد الروياتي، محلل قنوات الإخوان المسلمين للشأن السياسي، خطاب خالد المشري رئيس مجلس الدولة الاستشاري يوم أمس الجمعة، معتبراً إياه “خصم غير نزيه”.

كتب الروياتي على فيسبوك: “عندما تكون أنت أحد أهم من أوصلنا لما نحن فيه من عيوب وإشكالات وتعطيل لما تنادي به اليوم، فليس لك أن تشتكي منه الساعة أو تستعمله ذريعة للتباكى على الوطن والوطنية، أو تطالب بإعطائك فرصة أخيرة ولو زمن بسيط لتحقيقها أو تصحيحها”.

وتابع قائلًا: “أنت لست خصماً نزيهاً أو محايداً أو ممثلاً حقيقياً لصوت الناس أو مؤتمن فى ترسيم ما يجب أو لايجب، أو لقمان زمانك لتؤخد الحكمة من فيهك

فعشر سنوات فى سدة السلطة بين عضو و رئيس أكثر من كافية لتبين حقيقتك وأهدافك، وإلى الدولة ماضون” وفق قوله.

ويوم أمس، قال خالد المشري، إن ” هناك رغبة لإدخالنا في حالة صراع ومغالبة بدل التوافق على آليات لإنهاء الصراع السياسي” وفق قوله.

أضاف المشري، في كلمة له: “لن أكون جزءا من الانتخابات لا بصفتي ناخبا ولا مرشحا ونريد حقنا الأصيل في الدستور كليبين وأطالب بتنظيف السجل الانتخابي” وفق قوله.

وواصل المشري: “سنتقدم بمقترح لتكون الجولة الأولى من الانتخابات الرئاسية في الـ15 من فبراير القادم بالتزامن مع انتخابات برلمانية، وأدعو لاعتماد منظومة انتخابية بارومترية تعتمد بصمات الأصابع والوجه وتركيب كاميرات مراقبة في كل المحطات الانتخابية لمنع أي محاولات تزوير” على حد تعبيره.

وتابع قائلًا: “نريد انتخابات مبنية على قاعدة دستورية، نريد تنظيف السجل الانتخابي ومشاركة أوسع في الانتخابات، و نرفض تفصيل القوانين وتعديلها على مقاس أشخاص، ونتفهم رغبة المواطنين في إجراء التغيير ونؤيد ذلك، ونؤكد ضرورة تشكيل لجنة فنية للبحث في سجل الناخبين”.

وتابع المشري: “يجب أن تكون هناك هيئة مستقلة حيادية لديها القدرة الفنية على إجراء انتخابات، و الهيئة يجب أن تكون لديها القدرة على مراقبة مراكز الانتخابات لضمان نزاهتها” على حد تعبيره.





مصدر الخبر

زر الذهاب إلى الأعلى