العالمموريتانيا

الرئيس الموريتاني يستقبل مواطنين محررين من عملية اختطاف في مالي


استقبل رئيس موريتانيا محمد ولد الشيخ الغزواني مساء اليوم الاربعاء بالقصر الرئاسي في نواكشوط،  الخليل ولد الرباني وعبد الله ولد الشريف، العائدين من الأراضي المالية بعد اختطافهما في السابع عشر من الشهر الجاري خلال هجوم مسلح على ورشة للأشغال العامة بين مدينة كالا والنواره.

وأدلى وزير الداخلية واللامركزية محمد سالم ولد مرزوك في أعقاب اللقاء قال فيه: “تم اليوم لله الحمد هذا اللقاء الذي شرف به فخامة رئيس الجمهورية المواطنين الموريتانيين العاملين بشركة (ATTM) في عمق الاراضي المالية واللذين تم إطلاق سراحهما أمس بعد فترة أحد عشر يوما من الإختطاف.

وأود أن أقول إن هذا يوم سعيد بالنسبة للشعب الموريتاني لتهنئة فخامة رئيس الجمهورية الذي باشر منذ اللحظة الأولى لعملية الاختطاف كل الترتيبات المتعلقة بعملية التحرير وفعل كل الآليات التي تتوفر عليها الدولة سواء على مستوى الجيش وقوات الأمن وأجهزة الاستخبارات أو العلاقات الشخصية ليتحقق الهدف المنشود بفضل الله.

وأود التذكير هنا أن فخامة رئيس الجمهورية ومنذ اللحظة الأولى لعملية الإختطاف بعث وفدا رفيع المستوى لأسر المختطفين لطمأنتهم على مصير ذويهم وقد تحقق هذا الالتزام بفضل الهدوء والرزانة والمهنية وبصورة فاعلة، وأنتهز المناسبة للترحيب من جديد بمواطنينا العائدين وأتوجه بالشكر لكل من شارك في عملية إعادتهم إلى الوطن التي أشرف عليها فخامة رئيس الجمهورية”.





مصدر الخبر

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى