اخبار ليبيا اليوم

الرئاسي بعث رسائل للداخل والخارج بالتزامه بموعد الانتخابات.. ونتوقع الوصول لـ 3 مليون ناخب – صحيفة المرصد الليبية


ليبيا – قال عضو مجلس المفوضية العليا للانتخابات عبد الحكيم الشعاب إن زيارة المجلس الرئاسي لمقر المفوضية تعتبر الزيارة الثانية، حيث تضمنت الزيارة تقديم الدعم الكبير من الرئاسي للمفوضية والعملية الانتخابية بالكامل، معتبرًا أن الرئاسي بعث رسالة للداخل والخارج بالتزامهم بموعد الانتخابات المقبلة، من خلال إبداء استعدادهم بالكامل وتعهدهم لأي مواقف واحتياجات

الشعاب أشار خلال تغطية خاصة أذيعت على قناة “ليبيا الأحرار” التي تبث من تركيا وتمولها قطر أمس الأربعاء وتابعتها صحيفة المرصد إلى أنه بالنسبة لجهوزية المفوضية تم العمل على الخطة A والخطة البديلة B وكل خطة لها ظروفها وأسبابها.

وتابع: “عملنا على الخطة الأولى على أساس أن يكون مجلس النواب انتهى من القوانين الانتخابية وأصدرها على أقصى تقدير في 7/1 لتكون لدى المفوضية، لأن العملية الانتخابية تمر بعدة مراحل ونحن لدينا 122 مرحلة لهذه العملية، تبدأ من استلام القوانين وحتى إعلان النتائج والطعون، وفي حال لم نستلم القوانين لدينا الخطة b على أساس أن يكون 24 ديسمبر هو للاقتراع، بدأنا بالتجهيزات وسنعلن عن فتح سجل الناخبين بداية شهر 7 كمرحلة أولى، إذا كانت القوانين الانتخابية حسب الخطة وإن لم نستلم القوانين سيكون فتح السجل مرحلة استباقية لاستلام القوانين الانتخابية”.

وأضاف: “الخطة B على أساس أننا نستلم القانون في 1 أغسطس، المرحلة الانتخابية تقسم لما بعد استلام القانون ولما قبل استلام القانون، نتمنى أن نستلم القانون في 7/1 حتى يكون العمل كما هو في الخطة، لكن لا أعتقد أننا سنستلمه؛ لأن الذي أمامنا واضح أنه لن يكون هناك تسليم للقانون ومن الصعب ذلك، سنبدأ بالمرحلة الأولى وهي ما قبل استلام القانون وسنفتح سجل الناخبين ونبدأ بتسجيلهم ونعطيهم فرصة لتغيير مراكزهم، وبدأنا في طباعة البطاقات، هناك مرحلة حالية هي توزيع المواد كالصناديق وخلوات الاقتراع وبعض الأمور اللوجستية، بدأنا التوزيع في كل ليبيا واستلمت بعض مكاتبنا ووضعت في مخازنها، سيكون منتصف شهر ٧ التجهيز بالكامل”.

كما بيّن أنه بالنسبة للتجهيز الداخلي، فالمفوضية تقوم بتجهيز مركز إعلان النتائج، والإحصاء شبه جاهز، وكل التجهيزات والتنظيمات داخل المفوضية جاهزة بنسبة 70% تقريبًا، متابعًا بالقول: “لدينا حاليًا من آخر تحديث لسجل الناخبين سنة 2018، 2 مليون و 400 ألف ناخب، نعمل مع السجل المدني، وعندنا منظومة مربوطة معه، وتم تسوية السجل والمتوفين وتنظيف البيانات بالكامل، والآن جاهزة لاستقبال الناخبين الجدد، نتوقع أن نصل لـ3 مليون ناخب، نحن جادون في هذه العملية، ونشكر القائمين على مصلحة الأحوال المدنية للتجاوب والتعاون بشكل كبير معنا في ربط المنظومات”.

وبالنسبة لتنظيم عملية الانتخاب بالنسبة لمهجري المنطقة الشرقية أوضح أننه سيتم فتح مركز خاص بهم وسيكون التصويت على دوائرهم الأصلية، لافتًا إلى أن المفوضية ستحصي مكان وجودهم في المدن لكل المهجرين وليس فقط مهجّري بنغازي، وسيكون لهم مراكز خاصة فيهم لانتخاب مرشحيهم في دوائرهم الأصلية.





Source link

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى