اخبار ليبيا اليوم

الدرسي يشدد على أهمية العقوبات الدولية على المعرقلين والرافضين لنتائج الانتخابات


ليبيا – أكد عضو مجلس النواب إبراهيم الدرسي أن الصورة تجاه الأوضاع في ليبيا ما زالت ضبابية، محذرًا من رفض بعض الأطراف الليبية لنتائج الانتخابات وخاصة في المنطقة الغربية، مشيرًا إلى أن المجتمعين في باريس هددوا بفرض عقوبات على المعرقلين لكن لم تُحدَّد آلية تطبيق ذلك ومدى تأثيره على المشهد الراهن.

الدرسي وفي تصريحات خاصة لصحيفة “الاتحاد” أمس السبت أشار إلى لجوء تيار الإسلام السياسي وتحديدًا الإخوان للسلاح رفضًا لانتخابات البرلمان عام 2014، لافتًا لأهمية وجود جدية من المجتمع الدولي وضرورة قبول كافة الأطراف بنتائج الانتخابات المقبلة.

وشدد على أهمية جدية العقوبات الدولية على الكتائب والعناصر التي ترفض نتائج الانتخابات.

وتوقع الدرسي إجراء الانتخابات الرئاسية بموعدها المقرر، وسيتم الاحتكام إلى جولة ثانية يكون فيها التنافس بين مرشح من الشرق وآخر من الغرب.

الدرسي أوضح أن جماعة الإخوان أشد ديكتاتورية، كونها لا تؤمن بالحرية ولا ترى إلا نفسها فقط، وهو ما أدى لرفضهم في مصر والسودان وتونس والمغرب خلال السنوات الماضية.





مصدر الخبر

زر الذهاب إلى الأعلى