اخبار ليبيا اليوم

الخديعة والمغالبة هي سياسة كل الأطراف للفوز بنتائج الانتخابات التي تلائمها – صحيفة المرصد الليبية


ليبيا – قال عضو مجلس النواب علي العيساوي إنه حتى الآن لم تظهر بوادر حقيقية لإنجاز الانتخابات في موعدها، وليس هناك جدية في إنجاز هذا الاستحقاق.

العيساوي وفي تصريح لمنصة “فواصل” أمس السبت رأى أن الخديعة والمغالبة هي سياسة كل الأطراف للفوز بالنتائج التي تلائمها، وإغفال عامل مهم في أي عملية انتخابية تحدث بعد الحرب، وهو المصالحة.

وأكد أن المصالحة ودعم الحكومة الوليدة لتوفير الخدمات وإحداث حالة من الارتياح العام لدى الشارع بنجاح العملية الانتخابية وانعكاس نتائجها عليه يزيد حالة الاستقرار ويعزز الوحدة الوطنية في كل أنحاء ليبيا.

 العيساوي اختتم تصريحه بالقول: “إذا أردنا تحقيق خارطة الطريق فلا بد من المصالحة المبنية علي جبر الضرر والتعهد في ميثاق شرف بين كل الليبين من كل الأطراف بعدم جر البلاد في حروب ومهاترات يضمن الاستقرار لحين تحقيق الانتخابات”.





مصدر الخبر

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى