اخبار ليبيا اليوم

الحويج: مؤتمر باريس انتقال من الفوضى والانقسام للاستقرار


قال عبدالهادي الحويج، رئيس حركة المستقبل الليبي ووزير الخارجية بالحكومة الليبية المؤقتة المنتهية ولايتها، في تغريدة له على حسابه الرسمي بموقع تويتر:” مؤتمر باريس هو انتقال المجتمع الدولي من إدارة الأزمة إلى حل الأزمة، الانتخابات البرلمانية والرئاسية في موعدها 24/12/2021،خروج القوات الأجنبية والمرتزقة، والاحتكام إلى إرادة الشعب الليبي بدلا من فوهات البنادق وارتهان القرار الوطني، والانتقال من الفوضى والانقسام إلى بداية الاستقرار”.

وعقد أمس الأول مؤتمر باريس لدعم ليبيا، وقد أكد الرئيس الفرنسي “إيمانويل ماكرون”، إن الحضور المكثف في مؤتمر باريس الدولي، ومن الدول المجاورة حول ليبيا، يعكس الرغبة في المضي قدمًا لحل الأزمة الليبية وسمح بإظهار وحدة المجتمع الدولي تجاه ليبيا.

وقال ماكرون، في المؤتمر الصحفي، في ختام أعماله، إن وقف إطلاق النار في ليبيا لا يعني السلام، ولكن مقدمة لذلك، يجب البناء عليها للوصول لسلام دائما في البلاد.

وأضاف، أن المؤتمر عمل على جانبين أساسيين أولهما دعم الانتخابات المزمع عقدها في ” 24 ديسمبر المقبل، والتأكيد على ضرورة انعقادها في ذلك التاريخ، بينما الجانب الثاني الذي عمل مؤتمر اليوم عليه يتمثل في التأكيد على ضرورة سحب القوات الأجنبية والمرتزقة من البلاد.





مصدر الخبر

زر الذهاب إلى الأعلى