اخبار ليبيا اليوم

التويجر لـ«موقع قطري»: مؤسساتنا فقدت الثقة في «السايح» واستبداله ضمانة لنزاهة الانتخابات


اعتبر عضو ما يعرف بـ”تجمع المشروع الوطني” ووزير التخطيط السابق، عيسى التويجر، أن رفض رئيس المفوضية لعملية الاستفتاء على الدستور بحجج مختلفة وتناقض تصريحاته في هذا الشأن، أفقده ثقة المؤسسات التشريعية التي ترى أن استبداله هو ضمان لنزاهة الانتخابات، وهو ما يرفضه البيان الخماسي.

وقال «التويجر» المقرب من جماعة الإخوان المسلمين في تصريحات نقلها موقع “عربي21”، الممول من قطر أن رفض المؤسسات الليبية لبيان سفراء أوروبا وأمريكا يأتي اعتراضًا على التدخل السافر في الشؤون الداخلية والمبالغة في انتهاك السيادة، وأن هذا الاعتراض له ما يبرره كونه يتعلق بمفوضية الانتخابات التي ينتظر منها أن تُنظم انتخابات حرة ونزيهة.

وأضاف “إن الضغوط الدولية الشديدة لإجراء الانتخابات دون مراعاة لوجود دستور ورفض الاستفتاء على مشروع الدستور الذي صاغته واعتمدته لجنة منتخبة واستبداله بصياغة من لجنة من النشطاء الذين يمثلون في الغالب طرفا واحدا يثير الشكوك حول نوايا هذه الدول” بحسب كلامه.
وكانت سفارات؛ ألمانيا وإيطاليا والمملكة المتحدة وفرنسا والولايات المتحدة في ليبيا، أعربت في بيان مشترك، عن أهمية دعم المؤسسات للتجهيز للانتخابات في ليبيا في وقتها المحدد، حسبما أفاد موقع السفارة الأميركية في ليبيا، بحسب وكالة الأنباء الألمانية.

وذكرت السفارات أن قرار مجلس الأمن رقم 2570 دعا السلطات والمؤسسات الليبية، بما في ذلك حكومة الوحدة الوطنية ومجلس النواب، إلى تسهيل انتخابات 24 ديسمبر 2021، والاتفاق على القاعدة الدستورية والأساس القانوني للانتخابات بحلول الأول من يوليو 2021م.

وأشار البيان إلى أن الاستعدادات الفنية واللوجيستية مهمة وأساسية بالإضافة إلى الترتيبات السياسية والأمنية، لافتًا إلى أن الوقت الحالي ليس مناسبًا لإجراء أي تغييرات من شأنها تعطيل الهيئات ذات الصلة، التي لها دور أساسي في التجهيز للانتخابات، خلال الجدول الزمني الذي حدده قرار مجلس الأمن رقم 2570.





Source link

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى