العالمليبيا

التاجوري: إزاحة موعد الانتخابات جاء بعد ظهور مترشحين خلطوا الأوراق


سوزان الغيطاني – بوابة إفريقيا الإخبارية |

26 December, 2021

أكد المحامي والناشط الحقوقي عصام التجاوري أن إزاحة موعد الانتخابات التي كانت مقررة في 24 ديسمبر جاء لاعتبارات عديدة منها ظهور شخصيات بين المرشحين خلطت الأوراق وضربت قواعد اللعبة في مقتل وهو ما تطلب إزاحة الموعد حتى يتم إعادة ترتيب المشهد من جديد 

وأضاف التاجوري لبوابة إفريقيا الإخبارية أنه كان هناك رؤية محددة للانتخابات مبنية على قاعدة التحالفات وآليات التوزيع والعمل ووجود شخصيات بعينها في قائمة المترشحين خاصة لمنصب رئيس الدولة إلا أن دخول رئيس الحكومة عبد الحميد الدبيبه رغم تعهداته بعدم الترشح واستغلاله المال العام للدعاية الانتخابية مستهدفا فئة الشباب التي هي فئة متأرجحة دائما ولا تخضع لخطاب القبيلة وأكثر تفتحا مع أنه كان يفترض بالحكومة أن تستهدف جميع مكونات المجتمع التي عانت من ويلات الحروب كالمهجرين والجرحى والأرامل والأيتام 

وأردف التاجوري أن تدخل المرشح الرئاسي سيف الإسلام القذافي خلط الأوراق وهو ما دعا لإزاحة موعد الانتخابات بهدف إعادة ترتيب المشهد 

وتابع التاجوري أن مسألة وجود الدستور من عدمه وصلاحيات الرئيس والبرلمان ليس مهما جدا في دولة جزء كبير من مواطنيها لم يخبروا بعد أهمية العمل الديمقراطي بمفهومه الواسع وإنما يعتبرون الانتخابات إجراء شكلي لتداول السلطة واختيار من يتولى المهام.

وفيما يتعلق بأهمية وجود الدستور أكد التاجوري أنه في وجود السلاح المنفلت بأنواعه فإن الدستور لن يصمد أمام هذه الترسانة من السلاح المنفلت حتى لو أقر الليبيون الدستور واختاروا سلطاتهم لتؤدي مهام محددة فلن نجد إذعان لأي قوة تملك السلاح لهذه السلطات بل وربما تعلن إغاء أو تجميد الدستور وإعلان دستور آخر بقوة السلاح فالأمر يحتاج لمشروع كبير للعدالة الانتقالية وصولا إلى المصالحة الوطنية عبر تنفيذ دقيق ومحايد لآليات العدالة الانتقالية سواء كانت مصالحة أو مكاشفة أو جبر الضرر.





مصدر الخبر

زر الذهاب إلى الأعلى