اخبار ليبيا اليوم

البلاد أمام مشهد عبثي ومتعثر سيحتاج لتدخلات دقيقة تُفضي في النهاية لإجراء الانتخابات – صحيفة المرصد الليبية


ليبيا – اعتبر المرشح لخوض سباق الانتخابات الرئاسية سليمان البيوضي أن لجنة التعديل 12 ليست من أعضاء المجلسين فقط ومقر اجتماعاتها في البيضاء وانتقالها للقاهرة مؤشر بأن المدد المفتوحة والأزمنة اللامتناهية هو الهدف الاستراتيجي لوجودها.

البيوضي قال في تدوينة له على موقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك”: إنه وفي كل الأحوال البلاد أمام مشهد عبثي ومتعثر سيحتاج لتدخلات دقيقة تُفضي في النهاية لإجراء الانتخابات الرئاسية والبرلمانية قبل نهاية هذا العام.

وأضاف: “منذ البارحة وهواتف أيتام السفارات الأجنبية لا تتوقف عن الرنين لمحاولة فهم ما يحدث، فإبداعات القابسي أنتجت كتابًا جددًا للسيناريوهات الحالمة، ويبقى الفارق بين أبطال مقلب الشراب وغيرهم القدرة على التنفيذ، فلا أحد يشبه القابسي ورفاقه”.

ورأى أن مجلسي النواب والدولة فقدا كل أوراقهم دفعة واحدة ومشروعهم للتمديد وانتهاء الشرعيات سيؤدي حتمًا لاندلاع الصدامات المسلحة حيث سيختصمان كل حسب تموقعه.

وتساءل: “في النهاية من يتحمل المسؤولية الأخلاقية والقانونية عن الكارثة المقبلة وانفجر الأوضاع، عمليًا لا يوجد صفقة رابحة في ليبيا، وإما الذهاب للانتخابات الرئاسية والبرلمانية أو أن الانقسام سيزداد حدة، وسيحول ليبيا لكرة ملتهبة تأكل النيران كل أطرافها، والعاصمة ليست استثناء”.





مصدر الخبر

زر الذهاب إلى الأعلى