اخبار ليبيا اليوم

الإعلان في طرابلس عن إشهار حزب ” إحياء ليبيا “ – صحيفة المرصد الليبية


ليبيا – أعلن في العاصمة طرابلس أمس الخميس إشهار حزب “إحياء ليبيا” برئاسة عارف النايض بقاعة فندق باب البحر.

عارف النايض رئيس الحزب في كلمة له خلال احتفالية إشهار الحزب قال: “نتشرف اليوم بافتتاح حفل إشهار حزب إحياء ليبيا، وهو أيضًا حفل إشهار تكتل إحياء ليبيا، وهو تكتل يعتمد على مجموعة من الأحزاب والتكتلات والمنظمات والجمعيات والاتحادات والفرادى من الخبراء والفنيين”.

تتطلب عرض الشرائح هذه للجافا سكريبت.

وتابع النايض حديثه “الشباب والشابات من الليبيين والليبيات، هذا التكتل نفخر به، كونه لا يعتمد على رؤية فرد إنما على رؤية جماعية شبابية لفريق عمل متكامل من الشباب والشابات قدموا خدمة على مدى سنوات من خلال ندوات وملتقيات مجمع ليبيا للدراسات المتقدمة، واستطاعو أن يكتبوا رؤية متكاملة لليبيا وهي (رؤية إحياء ليبيا)، وهي رؤية لليبيا متألقة بهيبتها وبجمالها وتعتمد على ركائز أربعة ليبيا (هانية، زاهرة، سمحة، نقية)، ليبيا هانية بأمنها وأمانها بجشيها وشرطتها وبحرس حدودها وقضائها العادل، النزيه، ليبيا يأمن فيها الإنسان على نفسه وأهله وماله، وعلى عرضه ورزقه، يعني ليبيا مزدهرة مخترعة مبتكرة ذكية فتية فيها شباب وشابات يخدمون من خلال مشروعات الصغرى والمتوسطة للشباب والشابات، ولديهم فرص نجاح يستطعيون بناء وصنع أسر وعائلات جديدة وآفاق جديدة وهذه هي ليبيا الزاهرة”.

وواصل حديثه: “ليبيا سمحة يعني السماح، والمصالحة الحقيقة مبنية على جبر الخواطر الذي يأتي من خلال جبر الضرر وإصلاح ذات  البين والمصالحة الوطنية الحقيقية، وليبيا نقية يعني ليبيا نظيفة خالية من الفساد وخالية من المرض والتلوث ومن الأحقاد والحسد والمكر والكراهية وليبيا بقلوب نظيفة”.

وأضاف: “هذه الأربع ركائز هي ركائز إحياء ليبيا وأساسها الإنسان والإنسانة الليبية والمواطن والمواطنة الليبية ويخدم بعضهم البعض ومخدومون من حكومتهم ورئيسها وبرلمانهم، مفهوم الخدمة العامة أن الدولة جعلت لتخدم المواطن التي بها وإنسانيته، ونحن مع بعض سنبني ليبيا إنسانية متألقة من خلال إحياء ليبيا وأصواتكم في 24 ديسمبر في الانتخابات ليست الرئاسية إنما البرلمانية، نتشرف أن معنا شبابًا وشابات داخلين الانتخابات البرلمانية، وكلنا ندعمهم ونراكم في الانتخابات”.

وتم خلال حفل الإشهار عرض فيديو للركائز التي يعتمد عليها رؤية حزب إحياء ليبيا و المتمثلة في الآتي:

1.  ليبيا هانية: بتحقيق السلام والأمن وسيادة القانون لضمان حياة الليبيين بدون خوف وتقديم الخدمات وسيادة القانون ليبيا هانية وآمنة واحدة مهيبة وعادل.

2.  ليبيا زاهرة: تحقيق تنمية اقتصادية زاهرة من خلال تنويع اقتصادها وتأسيس قطاع خاص وبنية تحتية بسواعد شابة ليبيا زاهرة منتجة مبتكرة ذكية وفتية وبتحقيق التنمية البشرية.

3.  ليبيا سمحة: من خلال بناء القدرات البشرية لليبيين وإزالة العقبات وتعليم الشباب ليكونوا قادة المستقبل، ليبيا سمحة، متسامحة مترابطة، متعاونة، وفرحانة.

4.  ليبيا نقية: بتحقيق الإدارة الرشيدة وإصلاح القطاع العام، نقية عبر حكومة توفر الخدمات للجميع بفعالية وشفافية وتخضع للمساءلة، ليبيا نقية خالية من الفساد والتلوث والمرض صحيحة.

وبالإعلان عن إشهار الحزب جاء في بيانه التأسيسي التأكيد على مايلي:

  • التمسك بالأصالة والفخر بثقافتنا المحافظة على الهوية المشتركة.
  • الانفتاح وبناء علاقات تعاون إقليمي ودولي تكفل السيادة الوطنية.
  • ضمان حقوق الإنسان في مجتمع متكافل متضامن متسامح.
  • تمكين المرأة وضمان تطوير قدرتها وإشراكها.
  • تمكين الشباب وتعليمهم ورعايتهم صحيًا وإتاحة فرص العمل.
  • دمج المحاربين في المجتمع وسوق العمل.
  • إتاحة فرص لذوي الإعاقة.
  • تطوير العلوم والتكنولوجيا ودعم الابتكار تنمية الموارد البشرية.
  • الارتقاء بالقطاع العام.

وقال علي حمودة نائب رئيس تكتل إحياء ليبيا خلال حفل الإشهار: رؤية إحياء ليبيا تهدف لبث الأمل، ليبيا الهيبة المتألقة الهانئة والزاهرة. مؤكدًا على المبادئ الأربعة للرؤية التي نتجت من سواعد وكوادر وعقول أبناء الأمة الليبية، والتي تسعى إلى إظهار جذور وأصالة هذه الأمة في هذه الأرض، والممتدة فروعها إلى محيطها العربي والمتوسطي والأفريقي لتصبح ليبيا متألقة.

وأضاف : “رؤية تهدف للحفاظ على وحدة هذا الوطن والموروث من الأباء والجداد على مر العصور والممتدة من تاريخ طويل جدًا، ورؤية تسعى لتحقيق المساواة وتكافؤ الفرص بالتساوي بين جميع أبناء هذه الأمة، ورؤية تركز على نواة هذا المجتمع وهي الأسرة وعلى الفرد الإنسان لتسخر طاقات الدولة وثروات البلد لخدمة هذا الإنسان، ورؤية تسعى لتحقيق العدالة الاجتماعية دون تمييز، وكذلك تفعيل حقيقي لدور المرآة و مشاركة سياسية حقيقية متساوية وضمان عودة كافة المهجرين والمحافظة على كرامتهم وإطلاق سراح المحتجزين وتنسيق الجهود بين كل فعاليات المجتمع من أجل المصالحة المجتمعية الحقيقة، اليوم نعلن إشهار حزب إحياء ليبيا وتكتل إحياء ليبيا، ونأمل أن تنعم بلادنا بالأمن والأمان والاستقرار والعيش الكريم لكافة أبناء هذه الأمة”.

أما ممثلة المرأة عن تكتل إحياء ليبيا فتحية حميد فقد ثمنت دور المرأة الفاعل في الحزب، مؤكدة دعم التكتل لحق المرأة من خلال مبدأ المناصفة في الحق السياسي والمساواة وتمكين الرجل والمرآة في الحقوق المدنية والسياسية والاقتصادية والاجتماعية والثقافية لوصول المرآة للمناصب القيادية على جميع مستويات صنع القرار، المتمثلة في الوزارات والوكالات والخدمات، لخلق التوازن في المراكز القياديةو الهيئات المنتخبة في ليبيا”.

وألقى ممثل الشباب في الحزب عن تكتل إحياء ليبيا أحمد المجذوبي كلمة خلال حفل الإشهار وجاء فيها: في الوقت الذي تقع فيه بلادنا ضحية التدافع السياسي الدولي والإقليمي الذي ألقى بآثاره على واقعه الداخلي، فاستحل ذوات شبابنا، وهاجرت العقول وتعطلت مسيرة التنمية البشرية والمادية وأضحى مستقبلنا خرابًا وأملنا معدومًا، فصار لازمًا افتتكاك مصائرنا من أيدي العابثين، وأن ينتقل الشباب من مفرزات القتال إلى حاضنات الأعمال، ومن مؤخرة الصفوف إلى المراكز القيادية والإدارية، فقد آن الأوان لبناء الإنسان وقيمه المحددة للسلوك والعلاقات البينية، ليكون الازدهار نتيجة، يكفينا خرابًا. “نعم للإحياء إحياء ليبيا”.

 

 

 

 

 





مصدر الخبر

زر الذهاب إلى الأعلى