اخبار ليبيا اليوم

الإسلام السياسي يتحمل تداعيات اضطراب المشهد الراهن في ليبيا نتيجة تحريضه على الانتخابات – صحيفة المرصد الليبية


ليبيا – أكد المحلل السياسي الليبي أحمد المهدوي أن العملية السياسية في ليبيا تتجه نحو الانفراج، رغم وجود بعض العراقيل التي تمارس من قبل الإخوان لإفشال الانتخابات، لافتًا إلى أن تقارب المصالح المشتركة بين الأطراف الدولية، خصوصًا في اجتماع باريس الأخير يدعو إلى التفاؤل، كون المجتمع الدولي يسعى لحل الأزمة الليبية جزئيًا.

المهداوي وفي تصريحات خاصة لصحيفة “الاتحاد” الخميس استبعد حدوث أي تصعيد عسكري في ليبيا، خصوصًا بعد الإشارات الواردة من قوات أفريكوم الأخيرة حول تأمين الانتخابات ومعاقبة المعرقلين أيضًا، لافتًا إلى دعمه للتعامل مع أي تحرك عسكري خارج إطار عمل اللجنة العسكرية المشتركة.

وأشار إلى إمكانية حدوث مناوشات بين الميليشيات والتشكيلات المسلحة، والتي تهدف إلى زعزعة الأمن والاستقرار في البلاد.

وذكر أن تيار الإسلام السياسي ممثلًا في تنظيم الإخوان والمفتي المعزول الصادق الغرياني يتحملون تداعيات اضطراب المشهد الراهن في ليبيا، نتيجة تحريضهم على الانتخابات والدعوات التي يقومون بها لإفشالها، وخلق حالة من الفوضى بالبلاد لإدخال الدولة الليبية في نفق مظلم والعودة إلى المربع الأول.





مصدر الخبر

زر الذهاب إلى الأعلى