اخبار ليبيا اليوم

إدريس المغربي: الانتخابات ستنهي الانقسام بالمؤسسات الليبية


أكد عضو مجلس النواب إدريس المغربي أن عقد العملية الانتخابية في 24 ديسمبر سيكتب نهاية الانقسامات والتشظي داخل المؤسسات الليبية.

وأشار المغربي في تصريح لـ”الساعة 24″ أن هناك خللا كبيرا في بعض المؤسسات نتيجة عدم الاستقرار وانتشار الأسلحة وتمركز المجموعات المسلحة في جميع مناطق ليبيا، وقال: “يجب أن تكون العملية الانتخابية حرة ونزيهة يدلي بها المواطن بصوته لمن يراه مناسبا في قيادة دفة الدولة والوصول إلى هرم الرئاسة في ليبيا”.

وأوضح أن مجلس النواب أصدر القاعدة الدستورية، لأن هناك دفعا في اتجاه عقد الانتخابات في 24 ديسمبر من الرأي العام، وهناك إصرار على عدم تأخيرها عن هذا الموعد، مشددا على أن الإرادة الحقيقية هي الشعب.

وفي رأيه الشخصي، فإن الدستور أولا وتأتي فيما بعد الانتخابات، لكن المغربي استدرك بأن الوقت الحالي لا يسمح، نتيجة للتيار القوي الذي يصب في اتجاه الانتخابات، وقال: “رضينا بمرحلة مؤقتة لإنهاء الأجسام السياسية الموجودة مجلس الدولة والنواب والحكومة والمجلس الرئاسي، فكثرتها تنتج عدم توافق، وتسبب خللا في الدولة”.

وأضاف: “أقررنا بوجود الانتخابات كي تولد مؤسسات من داخل القاعدة الشعبية لتكون هناك دولة مستقرة وتنتج دستورا جديدا ودائما يتم الاستفتاء عليه حتى تكون المرحلة القادمة دائمة ومستقرة”.





مصدر الخبر

زر الذهاب إلى الأعلى