اخبار ليبيا اليوم

أزمة عدم توفر الجرعة الثانية من لقاح سبوتنيك الروسي ما تزال قائمة – صحيفة المرصد الليبية


ليبيا – قال النقيب العام لأطباء ليببا محمد الغوج إن أزمة عدم توفر الجرعة الثانية، من لقاح سبوتنيك الروسي لمن حصلوا على الأولى ما تزال قائمة، رغم مرور أكثر من شهر ونصف الشهر على الموعد المقرر لعدد غير قليل من المرضى للحصول على التطعيم الثاني من اللقاح.

الغوج وفي تصريحات خاصة لموقع “العين الإخبارية” أمس الإثنين أشار إلى أن بروتوكول صرف اللقاح الروسي “سبوتنيك” يختلف عن أي لقاح آخر سواء الصيني أو الإنجليزي، لأنه الوحيد الذي تختلف جرعته الأولى عن الثانية، بعكس باقي اللقاحات التي لا يتغير فيها التطعيم الأول عن الثاني، وبالتالي يمكن تأجيله.

وشدد على أن الحكومة لديها علم كامل بأن عددًا غير قليل من المواطنين، كان يتوجب عليهم الحصول على الجرعة الثانية من اللقاح بعد نحو 3 أسابيع أو شهر من الجرعة الأولى، بحسب التعليمات الطبية للقاح، إلا أن هذا لم يتم حتى الآن، ولم تعلن الحكومة موعدًا لانتهاء تلك الأزمة.

وحول تسبب تأخير الجرعة الثانية أو الاكتفاء بالأولى في آثار سلبية، قال الغوج: إن منظمة الصحة العالمية لم تبدِ أي تحذيرات بخصوص عدم تلقي الجرعة الثانية من لقاحات كورونا، وبالتالي ليس لدى الأطباء أي معلومات سواء كانت سلبية أو إيجابية.

وحول مرض الفطر الأسود الذي تسبب انتشاره حول العالم في مخاوف، قال نقيب الأطباء إن كل ما ينشر على مواقع التواصل الاجتماعي بشأن وجود حالات للفطر الأسود في الدولة غير صحيح، ومحض اختلاق من قبل بعض من وصفهم بـ”المغرضين”.

وأشار إلى أن مركز الأمراض السارية والمتوطنة لم يرصد أي حالة مصابة بهذا المرض حتى الآن، الذي قال إنه قديم ولا علاقة له بفيروس كورونا المستجد.

وحول أسباب الربط بين كورونا والفطر الأسود، قال نقيب أطباء ليبيا: إن المصابين بفيروس كورونا تكون مناعتهم أقل بكثير من غيرهم الذين لا يعانون من المرض، فيما يستهدف الفطر الأسود من هم مناعتهم ضعيفة.

نقيب الأطباء أشار إلى أن أعداد المواطنين المصابين بفيروس كورونا في ليبيا تقل بشكل تدريجي خلال تلك الفترة.





Source link

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى