اخبار ليبيا اليوم

«أبو توتة»: زواج الحكام بالسلطة في ليبيا صار كاثوليكيا جامدا


أكد المستشار عبد الرحمن أبو توتة رئيس المحكمة العليا الأسبق في ليبيا، أن زواج الحكام بالسلطة في ليبيا صار كاثوليكيا جامدا.

وقال أبو توتة، في منشور له، عبر حسابه الرسمي على موقع التواصل الاجتماعي «فيسبوك»: “هل تعرف يا صديقي شيئا عن الزواج الكاثوليكي؟ هو في الأصل زواج أبدي غير قابل للانفصام عملا بقاعدة في القانون الكنسي أن من يجمعهما الرب لا يفصل بينهما العبد”.

وأضاف “ظلت تلك القاعدة نافذة ردحا طويلا من الزمن، ثم رأت الكنيسة الكاثوليكية أنها لم تعد تتمشى مع الفكر الليبرالي الغربي فسمحت لمن تزوجوا في الكنيسة بالطلاق، إذا ما اتفقوا على ذلك”.

وتابع “لكن زواج الحكام بالسلطة في ليبيا صار كاثوليكيا جامدا، رغم أن الكنيسة أذنت بالطلاق وهكذا تلاشي المبدأ الدستوري (التداول السلمي علي السلطة) على صعيد الواقع وتقزم مفهوم السيادة ليصير من حق لجنة النقباء الـ75 وليس من حق الشعب. صدق من قال (من ليبيا وإلى ليبيا يأتي كل جديد)”.





Source link

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى